الأربعاء، 26 أكتوبر، 2011

الخروج من المرآة ........!!

http://vb.5wtr.com/storeimg/img_1269347081_987.jpg

روحاً تعشق التواطد مع الشياطين ....!!


ثغر الشمس يقبل وجه الغدالممزق ...!!
والريح تموج غير مبالية بأغصان الشجر المقاة على جبين الأزقة ..!!
أزهار تموت في بداية المهد ...!!
وغواية ..تلعق من فوق صدري ماتبقى من قطعة سكر ....!!
وعودة مفتعلة لأنشودة شيطانية الملامح ...
تآكل المكان من وحشة حرفي ....
(وصدى كلماتي ) تمردت على لحن صوتي الطريد ..!!
لم يزل وميض من رحلوا ...عالقٌ على جسد عباءة جدتي ..!!
وأنا أصبحت من بعد فقدهم ......روحاً تعشق التواطد مع الشياطين ....!!
غيبوبة الفقد ..لاتزال في حندسها الموحش ...
تدني مني ............ كل الوجوه الموشكة على ا لرحيل ...!!

جارة الوادي ,,


الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

يــــــــــــــاأنتِ ...!!



ياأنت ..
أنت وحدك من أغمد في خاصرة جنوني لحظة فراق مميته ..!!
ياأنت ..
أنت من أدميت طريق عودتي بشظايا وجهي الممزق وروحي الهاربة ..!!
ياأنت ..
أنت من تلى تأبين حبٍ صنعته بيديك ..
ثم هاانت تتراقص على أطراف جثته المتحللة ..!!
ياأنت ..
أنت من علمت هجاءاتي ....كيف أن عليها توخي فواجع المطر ..!!
ياأنت ..
أنت من خاط من قصتي الحالمة وأجاد دور البطولة الذي مت لأجل بقاءه أنا ...!!
ياأنت ..
أنت قبلةٌ لاتزال على جبين الذاكرة ...
وأنفاسٌ متأججة .....................على صدر وحدتي ..!!

سأغيب غيابا مميتاً ......!!!




أين المفر من ذاكرتك التي فُجعت بي ذات مساء ثائر الخوف !!

ثورة المكان والوقت خذلت لحظة متربصة للفرح !!
سأحاول أن أغيب غياباً مميتاً للذاكرى ولكل جنائن الورد التي زرعنا !!
فأنا بحوزتي كومة حريق تقرأ تراتيل الوداع كل حين ..!!
اصبحت اشلاءً تحب التحالف مع الشيطان بفوضوية ..!!
حاولت -يائساً- لي عنق الوقت ..
وكم حاولت الأخذبناصية الحظ ...
فطمرتني أرض الخذلان للأبد ...!!

حشرج الصمت ..!




تجثو الأغاني في كل ركن ...

حشرج الصمت فيه بأغنية ..!!
تهوي اليالي من على نافذة الصبح ...
عُلقت خاصرته بأمنية ..!!
ومابين الأغاني والأماني ....
تقف هجاءات أحلامي ...
كأصعب أحجية ............!!!

في بيتنا فرح ....!!!!!



في بيتنا فرح ....معلقٌ منذ سنين ..حتى بح صوت المكان ...!!
في بيتنا فرح ...إنشق عن وجهي على حين غرة من محيطاتي العشرة ..!!
في بيتنا فرح ...انشطر عن كل لحظاتي الهاربة ...!!
في بيتنا فرح ...أرّق الليل حتى نزع منه معالم الضياع ..!!
في بيتنا فرح .....اماط لثام الموت ..فمشط الطريق من ويلات حظي ...!!
عذراً ...أعني ..في بيتنا لحظة فرح ......
قُيدت ضد مجهول استل من بين اصابع الوقت ...!!

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

ثائرٌ أنا على نفسي ..



ثائرٌ أنا على نفسي ..
متربص ٌ بي حيث كنت ...!!
كم حلمت بالرقصة الأخيرة ...
فتهاوت أقدامي ...قبل مثول لحظتي الهاربة ...!
فاستوطن النغم المتوشح بالحرمان – فوق أرضي ...للأبد ..!!
أصبحت متسكعاً ...
أستجدي ثغراً يمنحني طعم الأمل ....!!
وعيون ٌ تطرد الأرواح الشريرة ...الجاثية فوق روايتي .....!!

الموت يتسكع فوق صدري ,,,



مثخنة جداً صفحاتي بالفقد الفارد نفوذه على خارطة عمري ...!!
يكتسحني الموت ..ويتسكع فوق صدري ..
ثائرةٌ حنجرة الوداع ...
حتى صيرتني ...وجهٌ ملفوف ٌ بالضياع ..!!
لحظة مارقة من بين أصابع الصباح ..
تتكاسل عن المثول فوق دفاتر خطيئتي ..!!
وأنا لازلت أرتّق ثقوب المكان ...
حتى مزق الصمت الشراع ..!!!