الأربعاء، 18 يوليو، 2012

نقطة ضـــــــــــــــــــــــــــــــــــوء ..





هي تبكي لأجل لحظة من اقتناص حظِ باسم ..على غير العادة ..!!
أفنيت ِ العمر في تحالف مع الخذلان ..والرجوع مكبلة الأمل ..!!
ألا زلت تنتظرين ..؟؟!
كيف وأرضك تعيش انتفاضة القضاء على كل ماهو مزهر ..!!؟؟
وانت لاتزالين نقطة ضوء ..
خفت وميضها وتكسرت ألوانها فوق صدر المستحيل ...!!
شبهة وجهي ...ونقيضي ...
جفت منابع الدمع ....
واعتكافاتك تفتقد لصومعتي التي تمتص أركانها ..ترانيمك النقية ..!!

خيبة حظـــــ !!



مؤرقةٌ جداً رائحة المكان ...
تجتر أحداث متواترة ...كانت تبشر دائما ...بأن الغد لن يكون أجمل ..!!
وأنا لازلت أقترف الأمل ..عله يباغتني على حين غرة من حظي ..!!
طهرٌ انسلخ عنه ضوء القمر ..
فنحتت فوق جدارنه ....نقوش الخيبة ....!
واهنٌ – إلى مابعد الموت – ذلك الوجه ..
لم يعد مخول ٌ لافتعال الإباء ...!!
وأنا مجرة أحزان ...
كل نتوءاتها متخثرة بشتى أنواع الفقد ...!!
طريق ٌ ترشقه ويلات النهاية المخيبة .....
ولم يعد في القلب متسع ٌ من حلم ...!!