الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

سأغيب غيابا مميتاً ......!!!




أين المفر من ذاكرتك التي فُجعت بي ذات مساء ثائر الخوف !!

ثورة المكان والوقت خذلت لحظة متربصة للفرح !!
سأحاول أن أغيب غياباً مميتاً للذاكرى ولكل جنائن الورد التي زرعنا !!
فأنا بحوزتي كومة حريق تقرأ تراتيل الوداع كل حين ..!!
اصبحت اشلاءً تحب التحالف مع الشيطان بفوضوية ..!!
حاولت -يائساً- لي عنق الوقت ..
وكم حاولت الأخذبناصية الحظ ...
فطمرتني أرض الخذلان للأبد ...!!

هناك تعليقان (2):

كبريائي جرح يقول...

طائر ذروة الاحساس الصادقة قد لامستها بين حروفك ...
ولتلك الذكرى حنين يفوح من اطواق الياسمين ..

كنت هنا روح تنبض بالامـــــل

كلك روعه يا أخوي

طائرالدوري~~ يقول...

كبريائي جرح ..
ياكل الرقة الملقاة على خد الورد
جداً أسعدتني بهذا التواجد الراقي
وهذه العباراة الندية ’
دمت كل أيامك سعدة أختي الغالية ’’