الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

ثائرٌ أنا على نفسي ..



ثائرٌ أنا على نفسي ..
متربص ٌ بي حيث كنت ...!!
كم حلمت بالرقصة الأخيرة ...
فتهاوت أقدامي ...قبل مثول لحظتي الهاربة ...!
فاستوطن النغم المتوشح بالحرمان – فوق أرضي ...للأبد ..!!
أصبحت متسكعاً ...
أستجدي ثغراً يمنحني طعم الأمل ....!!
وعيون ٌ تطرد الأرواح الشريرة ...الجاثية فوق روايتي .....!!

ليست هناك تعليقات: