الأحد، 25 سبتمبر، 2011

شطري قبلة ......!!!



رتلي الموت ...على أصوات قرع آثار الرحيل ...!!
كوني جسراً ....أطرف عبوره الفقد الأبدي ..ووجهٌ مهزوم – قيل أنه لي - ..!!!
كل المواعيد والأحلام ...أثمرت خوفاً على خوف ...!
وومضة رحيل ٍ ...لازالت عالقة في ذاكرة المكان ...تلوح كلما يمم القلب يخفق حباً ..!!
والفراق ...أصبح قبلة ً ...شطريها ..حكايتي , ورفيقاً وافياً – أسميته مجازاً حُــــــزن - ..!!!

ليست هناك تعليقات: