الأحد، 25 سبتمبر، 2011

لحظة هرب .......!!



كعادته.... تخاذل الوقت ..وأُدخلت فرحتي في مخاضها المميت ,
ثم لفضت أنفاس الهروب ...!!
وعيون ...تحلق في سماء الخيبة ..لتضاجع الخوف على أريكة الغد الطريد..!!
كل الطرقات المؤدية إلي انشقت عني للأبد ..!!
وقوافل الأمل ...تحاكي في صورتها - أول وآخر الواصلين من أحلامي ...!!
أصبح الرحيل موشومٌ بوجهي ...
والموعد ....جرحٌ مميت في صوت الوفاء ...!!
كلما أراد الفرح مباغتت المكان ...انسلخت الابتسامة من على حواف الحظ (عنوة) ..!

ليست هناك تعليقات: