الاثنين، 25 يونيو، 2012

لا تبتئس يـــــــــاصديقي ..

ربما شارفت لحظة فراقهم لتحط رحالها فوق أرض المستحيل ،
عندها عليك أن تغادر دون وداع أو حتى ترك أي أثر يدل عليك أو يذكرهم بك ..
لاتبتئس ياصديقي ...
فتلك الأرض لم تكن أرض يوما ما ...
ولا سماءها بها من قسماتك شيء ....!
وأمحُ من ذاكرة الأمس كل السبل المؤدية إليهم ...
فارحل ..ومزق كل خرائط العودة للأبد ...

ليست هناك تعليقات: