الخميس، 8 ديسمبر، 2011

موت الياسمين ...........!!



عوّدٌ على انهزام .........
مستترٌ خلف ابتسام ...!!
غصة تتلو غصة ..
مرتحل بلا أمل ...يلهث خلف قصة ..!!
مهدورٌ مجرى الطريق ..
يتمايل كرقصة ....!
صورة تنتحب ...ونغم يموت على أشداق الصخب ..!!
لا تنكأ أوردة ذاكرتي ...
وقد هربت هروباً مبينا ..!!
مستجير أنا بك منك منذ ولادتي ...
وقبل وبعد أن يموت الضوء ..
وحين وأدت الشام الياسمينا ..!!

هناك 3 تعليقات:

أريج الجنة يقول...

تصفحت صدى كلماتك
وكانت كلمات بارعة
استمتعت هنا بتواجدى فى متصفحك
وبشعرك الراقى

اختك : أريج الجنة

طائرالدوري~~ يقول...

اهلا بهطول الاريج في الديار القفار التي امتلأت بحضورك فلا وياسمين

سعيد وممتن لك هذا التواجد المبهج ايتها الرائعة

فكوني هنا على الدوام

غلاي غير يقول...

سألت نفسي مع كل حرف قرأته هنا ...؟
لماذا لم أكتشف هذا الجمال قبلا ...!
حرمت نفسي كثيرا كثيرا ...
فلا عذر لي إن رحل الياسمين سريعاً
إلى حيث لا أراه ولا يراني ...
حسبي أن وجدته أخيرا بين يديك ...
أبها المتألق لك تحية عذبة كالياسمين ..